استغلال الكتل المنكسرة

استغلال الكتل المنكسرة
استغلال الكتل المنكسرة
استغلال الكتل المنكسرة
استغلال الكتل المنكسرة
استغلال الكتل المنكسرة

Miguel Fabregues

إن عمليّة البحث على المواد الفريدة ومحاولة استغلال الموارد أحسن استغلال والسعي من أجل التخفيض من تكاليف المواد الأوليّة يمرّ عبر استغلال أكبر عدد ممكن من كتل الحجارة والتي تعد من بينها الكتل المنكسرة.

إن اصلاح الكتل المنكسرة من أجل استعمالها يخول لنا حسن استغلال المحاجر ويساعدنا على المحافظة على الموارد الطبيعية.

كما أن العديد من المواد الكلاسيكية التي وبحكم استغلالها خلال قرون عديدة فإنها قد نفذت مخزوناتها من الكتل التي يمكن تحويلها باستعمال الطرق التقليدية.

وتجدر الإشارة إلى أن بعض المواد الفريدة والنادرة التي تعود فرادتها إلى قلة كتلها السليمة أو إلى هشاشة هذه الكتل وهو ما يعسّر عملية تصنيعها.

وقد تمت تجربة العديد من الطرق خلال السنوات الأخيرة من أجل تعزيز وتقوية الكتل المنكسرة والهشة ولكن دائماً باستعمال المواد الملصقة الراتينجية: اللف البلاستيكي، الضمائد، وغيرها... غير أنه ونظراً لارتفاع تكاليف استثمارها أو لتعقد تطبيقها لم تلق أية طريقة من هذه الطرق اقبالاً واضحاً في السوق ولم تتبعها سوى بعض المؤسسات التي تخصصت في استعمال هذه التقنيات أو الشركات التي تعد على حجم انتاج يخول لها باسترجاع رؤوس الأموال الهامة التي استثمرتها في هذه الطرق.

وقد طورت شركة Tenax طريقة محدثة لتقوية الحجارة باستعمال الراتينج على كتل الرخام والغرانيت وهي طريقة سهلة التطبيق ورخيصة الثمن لا تتطلب استثماراً كبيراً ولا ظروفاً خاصة.

ويطلق على هذه الطريقة اسم RESIN LOCK وتتمثل في رش مادة ملصقة متكونة من عنصرين لتشكل على الكتلة غلافاً واقياً مدمجاً من شأنه أن يزيد من صلابة المادة ويجنب أن تتمادى الانكسارات أو التشققات جراء ما تتحمله الكتلة من اصطدامات أو ضغوطات خلال عمليات النقل والتحويل هذا بالإضافة إلى أن الألواح المنتجة على إثر نشر الكتلة المعالجة تحافظ على المادة المعززة في شكل إطار يسهل عملية نقل اللوحة ويجنب الانكسارات المحتملة. وتتميز المادة بـ:

  • التصلب السريع
  • أفقية مثالية
  • إمكانية تطبيق المادة حتى في درجات الحرارة المنخفضة
  • تكاليف محدودة
  • سهولة التطبيق

وتنقسم العملية على ثلاث مراحل

التطبيق:

يكون برش المزيج المتكون من عنصرين على جميع واجهات الكتلة أو على الأقل على أربع منها التي ستشكل إطار اللوحة الصادرة عن النشر ويطبق المزيج عادة مباشرة على الحجارة دون سابق اعداد إلا إذا ما كانت مساحة الكتلة متندية أو ترابية أو مغبرة حينها يحبذ تطبيق غشاء إيبوكسيدريكي بواسطة الرشاش الآلي أو بالفرشاة قبل تطبيق المادة المركبة RESIN LOCK.

التصلب

تتحقق عملية تصلب النظام الإيبوسيدريكي التامة بعد مرور 24 ساعة وبالتالي يتحتم إنتظار 24 ساعة قبل العمل على الكتلة أكان لنقلها أو لنشرها.

النشر:

يشكل تطبيق المركب على سطح الكتلة غلافاً ذا صلابة كبرى يخول بـ:

  • نقلها
  • عملية نشر بدون جروح
  • ضمان نقل اللوحة بدون خطر انكسارها بفضل ما تشكله معالجتها من إطار مقوي.