رخام ثاسوس

 أكتسب رخام ثاسوس هذا الاسم من جزيرة يونانية تقع في بحر إيجة حيث كان يتم إستخراجه من قديم الأزل.

في القرن السادس قبل الميلاد كان يتم تصدير رخام ثاسوس الي البلدان المجاورة حيث كان يستخدم في أعمال بناء المعابد والمباني القديمة ; في نفس الوقت تم إنشاء مدرسة النحت علي الجزيرة, وقام الرومانيون بإستخدام هذا النوع من الرخام بشكل مكثف في الفترة ما بين القرن الأول والثاني في هذا العصر. ولازال حتي اليوم هذا النوع من الرخام أكثر الأنواع المعروفة التي يتم إستخراجها من اليونان.
رخام ثاسوس, يعتبر أكثر انواع الرخام بياضا في العالم, يتكون من بلورات صغيرة الحجم.
وبالمقارنة مع الرخام المستخرج من فيتنام والتي ايضا تمتلك كميات كبيرة من الرخام والذي يمتاز ايضا بأنه شديد البياض ولكن يتكون من بلورات كبيرة وهذا هو عنصر الاختلاف بينه وبين النوع اليوناني.
رخام سيفيك ايضا يمتلك بلورات صغيرة الحجم ولكن بلوراته تميل الي اللون الرمادي.
 

أنواع الثاسوس

كعادة أي منتج طبيعي وليس مخلق سنجد العديد من الأنواع لكل حجر وهذا ينطبق ايضا علي رخام الثاسوس.
1.      النوع الاول في الغالب يكون لونه ابيض. وفي الصناعة في الغالب يشار اليه بـ A1

1.      النوع المشار الية بـ A2 يمتاز بوجود العلامات, والقليل من الظل الخفيف, كما أن لديه عروق فاتحة خفيفة
 
  
 

في النوع المعروف بـ A3 الظل والعروق تكون أكبر, ومن الممكن ان يوجد مسمات وشقوق صغيرة جدا وايضا ظل اكبر في الحجم. يستطيع القائم بأعمال التركيبات الماهر ان يحقق تجانس رائع ويصل الي نتائج مبهرة, وهذا علي حسب رغبة العميل, ولكن في الغالب معظم الطلبات في السوق تفضل ان يكون النوع كما هو دون تدخل

 

 
بعض المعمارين يميلوا الي إستخدام الرخام شديد البياض كما أنهم يفضلون أن يكون المشروع بالكامل قائم علي استخدام الرخام شديد البياض, ولكن في الحقيقة أيضا العديد من المعمارين يفضلون ان يظهر الرخام البلورات والعروق لكي يوحي بالاصالة و يعطي المظهر الطبيعي للرخام.
كالعادة فأن تفضيل نوع علي اخر يعتمد بالكامل علي الذوق و هي مسألة ذاتية
 
 
المحاجر

في جزيرة ثاسوس يوجد حوالي 10 محاجر تعمل وتعد هذة المحاجر هي السبب في إعتبار الجزيرة تنتج كمية لابأس بها من الرخام, بعض هذة المحاجر تعمل منذ أكثر من اربعين عاما منذ وقت إعطاء الترخيص لها.
واحدة من ضمن الغرائب الخاصة بتلك المحاجر هي انها تنتمي الي بلدية جزيرة ثاسوس وتدار من خلال مجلس المدينة, وهذا مختلف عن باقي المحاجر الكبيرة الموجودة في اليونان والتي تدار عن طريق الحكومة المركزية.
ويتم الموافقة او لإعطاء اتراخيص العمل للمحاجر الجديدة من خلال رئيس بلدية الجزيرة ومجلس المدينة . يعود هذا الوضع الغريب إلى القرن الثامن عشر عندما كانت اليونان جزءا من الإمبراطورية العثمانية

 
تطبيقات

بشكل عام لا ينصح بإستخدام رخام ثاسوس لعوارض و ارفف المطابخ علي الرغم انه بالمعالجة المسبقة الجيدة يصبح استخدامه متاحا.
درجة أمتصاصه مماثلة لباقس انواع الرخام الأخري ولكن اذا لم تتم معالجته بشكل جيد فأنه من الممكن ان يمتص الأوساخ مما قد يؤثر بشكل كبير علي الشكل الجمالي للرخام.
ستخدام رخام ثاسوس موصي بيه للأماكن الداخلية
 
 
 
 
 
الأعمال النهائية
جميع الأعمال النهائية متاحة مثل التلميع, التنعيم, المعالجة الزمنية, التنظيف بإستخدام الفرش, الطرق, الترميل.
يتم تقطيع الألواح بسمك يتراوح ما بين 2 إلي 3 سم, والبلاطة تكون مقاساتها اما 60 × 60 × 2 سم, اما 60 × 40 × 2 سم, اما 60 × 30 × 2 سم, وكذلك فأن بلاطات الحوائط يكون سمكها 1 سم. وايضا يطلب احيانا بلاطات للأرضيات بمقاس 40 × 40 × 2 سم.
 
 
الاستنتاج
يتم بيع رخام ثاسوس في جميع انحاء العالم للإستخدام في المشروعات الكبيرة والصغيرة, وكذلك للإستخدام في ارضيات المنازل. لقد أصبح من انواع الأحجار المفضلة في اكبر استديوهات المعمارين حول العالم.
يعد حاليا الطلب علي رخام ثاسوس الابيض كبيرا جدا في كل العالم, كما هو الحال بشكل عام بالنسبة للأحجار البيضاء والرمادية. ويعد إنتاج المحاجر أقل بكثير من حجم الطلب الموجود
بسبب تاريخ هذا النوع من الرخام وبسبب جماله والوجود المحدود من هذا الحجر الطبيعي, لا يزال رخام ثاسوس واحد من اكثر الانواع التي تمتاز بسعر مميز في السوق العالمي, مشابه لرخام ستاتواريو.